منتدى ابن الجبل

منتدى ابن الجبل بني معروف دروز السويداء
 
الرئيسيةالبوابةراديو صوت الجبلالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بحمدون والشحار.حرب لبنان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احسان زهوة
المدير العام
المدير العام
avatar

اهلا وسهلا بكم في منتدى ابن الجبل منتدى ابن الجبل
الجنس ذكر
s :
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3595
نقاط نقاط : 4822
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 31/08/2010
العمر العمر : 47
موقع موقع : بقعاثا. الجولان
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : مرشد طيور
المزاج المزاج : هادء
الابراج الابراج : السمك
الأبراج الصينية : الكلب
>> الاوســـــــــمة << :



مُساهمةموضوع: بحمدون والشحار.حرب لبنان   الأربعاء نوفمبر 02, 2011 5:10 am

بعد سيطرتهم على الصوت الماروني اللبناني و الغدر بمن يخالفهم من ابناء ملتهم بقتل طوني افرنجية و جماعة كميل شمعون عينوا بشير الجميل رئيسا للبنان و لكنه اغتيل بعد 3 اسابيع و انتخب امين شقيقه تحت الحراب الصهيونية رئيسا جديدا للبنان.
استغل امين الجميل منصبه ليوطد سلطته فباشر بتعيين انصاره بمختلف مراكز الدولة المهمة و خاصة في الجيش و تغلغل افراد الكتائب في المناطق الدرزية بحماية الصهاينة لانهم كانوا يعلمون جيدا ان قضائهم على القوة الدرزية هو الشئ الوحيد الذي يضمن لهم سيطرتهم على كل لبنان. فاندسوا بين افراد الجيش الاسرائيلي بألبسته ليسيطروا على الاماكن الاستراتيجية في مختلف المناطق الدرزية و لكن الدروز لم يأبهوا للجيش عندما اكتشفوهم فكانت اول المصادمات مع الكتائب الذين غدروا ببعض من أفراد قرية القرّية شمالي بحمدون فتغلب الدروزعليهم و اضطر الكتائبيين للفرار بعد مصرع العشرات منهم لكن الصهاينة ساعدتهم على التمركز في مدن و قرى عالية و الشوف و بدء الكتائب باقامة الحواجز على الطرق و خطف المدنيين الدروز و قتلهم بعد التعذيب الوحشي فقد غدر الموارنة بالمئات من العزل و جرب الدروز المنطق السلمي لوقف الجرائم و اتصلت السيدة خولة حرم الامير مجيد ارسلان بارملة الجميل و جاء الرد سلبا, فاضطر الدروز لاقامة حواجز مماثلة لخطف المسيحيين و استبدالهم بالمخطوفين الدروز و كانت الصدامات المسلحة تقع في مختلف الاماكن و الجيش الاسرائيلي لا يتدخل الا عندما ينهزم الموارنة فيجبر الدروز على اخلاء الاماكن لعودة الموارنة اليها و قد حدث ان طرد الدروز الكتائبيين عدة مرات من غرب عالية الا ان الصهاينة يتدخلون و يخلون الاماكن المحررة ليعيدوها الى حزب الكتائب الذي كان معظمهم في مناطق كسروان و بسبب دعم الصهاينة اطلق امين الجميل تصريحه الشهير الذي دمر لبنان لاحقا حين قال (لتقع الحرب و ليربح الاقوى) عندها بدات الصدامات تشتد و يتدخل الجيش الاسرائيلي بالمدفعية و الدبابات لمنع سقوط المواقع الكتائبية المهمة مثل سوق الغرب و دير دوريت و كلما زادت نصرة اسرائيل للموارنة زادت معها هجمات الدروز على الجيش و الحاق الخسائر به حتى اضطر لاحقا للانسحاب من عالية و الشوف لتجنب الخسائر و تسليم مواقعه المحصنة و المدججة بالاسلحة الثقيلة لحزب الكتائب الذي اشعل حرب بحمدون مظهرا مخططاته لابادة الدروز و خلق كيانه الطائفي في لبنان على انقاض باقي سكانه و طوائفهم.


4/09/1983 ما اكتمل انسحاب الصهاينة حتى تفجر الوضع الميداني بين الفريقين (الكتائب و التقدمي) بقصف المدفعية و الدبابات و الراجمات و الرشاشات الثقيلة في انحاء متفرقة و خصوصا في بحمدون المدينة التي جهزها الكتائبيون لتكون قلعة محصنة لهم تزخر بالاسلحة و السواتر و المؤن و اقوى الدفاعات و ظنوا بهذا انهم سيصدون كل المهاجمين و الانتصار عليهم متجاهلين سلاح الدروز الاقوى و هو الايمان العميق بالحق.
اشترك بعض الافراد من حزب البعث و المرابطون مع الحزب التقدمي القوة الرئيسية.
فيما ينهال القصف الشديد المتبادل من المتن و الشوف كان الدروز يخططون لاقتحام بحمدون الموقع الاستراتيجي الهام لان صمودها صمود للكتائب و انهيارها انهيارهم.
و فيما يتقدم الدروز من الشمال تتقدمهم فرق الهندسة لازالة الالغام عمد بعض الاشاوس الدروز فتيان الهيجاء الى تنظيم خطة استشهادية تزعزع الكتائبيين و تمهد الطريق امام الاسود الدروز لتحرير بحمدون.


صباح 4 ايلول انفجرت المعركة بالقصف المدوي و كان القتال شرسا لاحتلال الدشم و تقدم الجموع و علم الدروز جيدا بقوة التحصينات الدفاعية للكتائب في بحمدون. عندها نادى الشهيد عصمت سراي الدين صوان بصوت الصقر الجارح و قال:
من يريد ان يشتري النصر بدمه ؟ من يريد ان يستشهد شهادة تغير مجرى الزمن ؟ و لبى التداء ثلاثة من المقاتلين هم فاروق هلال و امين سراي الدين و حكمت هلال و قالوا لبيك لن نخذل راية التوحيد ابدا.

اجتمع الرفاق الاربعة و قال عصمت سنتسلل الى خلف خطوط العدو و نزحف بين الشعاب لنصل الطريق الذي يصل بحمدون الضيعة ببحمدون المحطة لنقطعها و نهاجم مركز القيادة و سيظن عندها القادة الكتائبيون ان التقدمي احتل بحمدون و وصل اليهم و يهربون, و كما قال كان:
وصل الاربعة الى الطريق و قطعوا الطريق و احرقوا بالار بي جي جيبين عسكريين محملتين بالعناصر بعد تبادل ناري سقط فيه حكمت و فاروق شهداء بين يدي عصمت..
و اكمل عصمت و أمين التقدم حتى وصلوا الى الطريق الثاني و احرقوا بالقذائف مرسيدس فيها عناصر قيادية للكتائب و دمروا جيبين عسكريين بعناصرهما فتبعثرت على الطريق جثث 13 كتائبيا على الطريق.

بعدها ظهر مسلحون موارنة من طريق جانبي و رشقوا امين بالرصاص ليستشهد و يتناول عصمت الار بي جي و يقصفهم بقذيفة قتلت ثلاثة منهم و تاتيه رصاصة غدر من قناصة اخترقت صدره و فجرت دمائه الزكية تروي ارض الجبل.


طار صواب الكتائبيين و هم يرون طرقانهم مقطعة و جثث جنودهم داخل تحصيناتهم مرمية فظنوا ان مقاتلي الدروز داخل بحمدون بالمئات في ذلك المحور و خارت قواهم و فقدوا عزائمهم, في هذه الاثناء كانت قوة مغاوير بقيادة غانم طربيه تتقدم من جهة الغرب و فرقة بقيادة جمال حمد تتقدم من الشرق فانهارت قوات الكتائب و بدأوا بالفرار يجللهم العار.
8.30 صباحا 15-16 ايلول. اتصال لاسلكي: انهم يهاجمون عيتات بعملية صامتة. و انفجرت بلحظة براكين من القصف المدفعي و الصاروخي و الرشاشات الثقيلة و كان قرار المقاتلين الدروز حاسما.. قتال حتى الموت و لا تراجع و لا انسحاب.

و من بناء الى اخر فيرتفع صوت أنور (التصدي يا رفاق) فيرمي أصغر مقاتل بالجبهة (مفرج) ملالة عسكرية و يحرقها بمن فيها و كمال البطل يقف على شرفة برشاش يترك الاعداء ليتجمعوا ثم يمطرهم و تتدحرج جثثهم على غابة الصنوبر الصغيرة.

الساعة 10 صباحا المسؤول العسكري يعلن لقد قضي على الهجوم تماما و احرقت ملالتان و قتل ستون مسلحا.

الساعة 11 صباحا هجوم واسع من ثلاثة محاور المطران و الوسط و محور الكريق العام بين سوق الغرب و شملان.

اما المحور الاول فقد حاول المعتدون التمركز في بناية نديم مكارم حيث جائت ثلاث ملالات و دبابة انزلت فصيلا كاملا اما البناء و قبل ان يدخلوا البناء حصدتهم فرقة بقيادة زهير العبدلله بنيرانها الكثيفة مستخدمة ب-7 و لم تمض دقائق حتى ابيدت الفصيلة كاملة و احرقت ملالتان و هربت الاخيرة و لاحق المقاتلون فلول الكتائبيين من جل الى اخر و هي تهرب كالخرفان. و فجأة صمت القلب الكبير, رصاصة تخترق قلب زهير ليستشهد العريس البطل الذي لم يمضي على زواجه اسبوع واحد.

المحور الثاني حاولت فيه الدبابات التقدم دون مشاة و تحت تغطية مدفعية شديدة فاطلق مفرج ابو صعب قذيفة ب-7 احرقت الدبابة الاولى و هربت الثانية و تقدم و رفاقه يطاردون فلول الكتائب حتى اتته رصاصة اخترقت قلبه الصغير (15 سنة) ليبقى لنا شهيدا بصورته الغالية و ابتسامته الدائمة الصادقة.

المحور الثالث و الاشد شراسة حاول فيه الكتائب 6 مرات اقتحام الابنية المرتفعة ليطبق على عيتات فلم يستطع التقدم شبرا واحدا لان المقاتلين الدروز كانوا قد احتلوا موقعين للعدو و دارت معارك بالسلاح الابيض نتجت عن تناثر جثث الموارنة و خوذهم في كل مكان. ثم تناثرت السيارة التي تقود هجوم الكتائب و داخلها قائدهم الى اشلاء فيما دمرت اربعة ملالات و البطل كمال ابو صعب يعالج الاعداء بالرشاش الثقيل و في البناء التالي كان البطل انور ابو صعب يطلق قذائف ب-7 من نافذة حمام صغير حين بلغت التضحية اوجها فسد اذنيه بالقطن لكي لا تؤثر عله الضغط داخل الحمام الصغير حتى اتته قذيفة اهدته الشهادة و العزة.

و استمر كمال بالرماية و التصدي حتى اندحار العدو و استشهد برصاصة غادرة في رأسه معتزا بالكرامة و الصمود و استشهد معه نمر العياش سائق البلدوزر الذي كان يبني السواتر تحت امطار الرصاص ليساند رفاقه.
انسحب العدو خائبا تاركا جثث اكثر من مئة و عشرين قتيلا و سبع ملالات محترقة و دبابتان مدمرتنان.

ان الهجوم الخاطف الدرزي على بحمدون المحصنة و اقتحامها دمر عزائم الكتائبيين و حول الاسلحة بين ايديهم الى اخشاب غير مفيدة فسقط من الدروز سبعة شهداء فيما قتلمن الموارنة المئات و سقطت معهم بحمدون و تبعهم الدروز يهلكونهم بالبارود حتى الغرب.
كانت هزيمة الكتائب ساحقة و هرب معهم مسيحيو 73 قرية في مناطق عالية و الشوف.

بعد الهزيمة دأب الجيش اللبناني على قصف القرى الدرزية من سوق الغرب و المحاور المجاورة مما ألحق الخراب في القرى فاضطر الدروز للدفاع عن انفسهم و هاجموا سوق الغرب و مراكز الجيش. لكن الجيش الاميركي وجه مدافع بوارجه العسكرية البحرية ضد المقاتلين الدروز و الحق بهم الخسائر البشرية و الممتلكات ليتراجعوا امام هول القنابل التي وصل وزن بعضها الى طن و ربع و ظهرت العنصرية الاميركية مدعية الديمقراطية حين توجه حممها ضد اقلية تطالب بحقها و تصون كرامتها رغم ان العالم باجمعه و معه اميركا قد ادان المجازر الوحشية المارونية بحق الشيوخ و الاطفال و النساء.
فالدروز هم من شيد لبنان و صان عروبته و عمروه و غرسوا تلاله بالاشجار و صمدوا فيه رغم اعتى الحروب من الصليبيين و العثمانيين و غيرهم.


بسقوط بحمدون هرب الكتائبيون جنوبا يتقدمهم مسيحيو عشرات القرى الذين كانوا مجاورين للدروز يعيشون بامان قبل ان يغريهم الكتائب ليغدروا بالدروز و يحملوا السلاح مع الكتائب ضد جيرانهم الدروز و الجأ أغلب الهاربون من المسيحيين و ميليشيا الكتائب الى مدينة دير القمر التي حوصرت من المقاتلين الدروز و لم يشاؤوا اقتحامها منعا لسفك الدم و هم الذين اجبروا على القتال دفاعا عن كرامتهم و ارضهم اما زعماء الموارنة فملؤا الدنيا عويلا و بكائا و استغاثة و شكوى لفك الحصار عن ميليشاتهم المحاصرة و كانوا يستغلوا استكانة الدروز ليقصفوا القرى الدرزية فيضطر الدروز للرد عليهم و ايقاع القتلى بهم و استمرت الحال هكذا حوالي اربعة اشهر.

و في السادس من كانون الاول 1982 و في ذكرى ميلاد الشهيد الكبير كمال جنبلاط اعلن الدروز على لسان وليد بيك و الشيخ محمد ابو شقرا السماح بخروج المحاصرين من دير القمر لغاية انسانية و للرحمة بالعزل من السكان و قوبلت هذه البادرة الانسانية بالشكر و الثناء من العالم كله و انسحب المحاصرين بالشاحنات الاسرائيلية المقفلة الى ملعب بيروت الشرقية.

قال جوزيف سماحة: ان الانتصار الدرزي في حرب الجبل شكل منعطفا هاما في الوضع اللبناني و لعب دورا كبيرا في احباط مشروع الهيمنة السياسية و العسكرية و الايديولوجية و ساهم في دفع الامور لتصل الى جينيف.



حرب الشحار (عملية السيد عبالله التنوخي)

في مساء الاثنين 13/02/1984 تساقط قذائف الكتائب على قرى: بيصور, عيناب, عيتات, شملان, عرمون, الفساقين, دير قوبل, و سرحمول و ردت قوات التقدمي على مصادر النيران بقصف شديد, ثم و بعد منتصف الليل بدأ هجوم الدروز تحت غطاء القصف المدفعي على مواقع حزب الكتائب و الجيش المتمركزين في قرى: كفرمتى, عبيه, عين كسور, عين دارفيل, بعروتا, البنية, و ركزوا هجومهم على ثلاث محاور 1-جسر القاضي 2-البنية الفساقين عين كسور, شاغور عبيه مقام السيد عبدلله (دستور من خاطره) 3-قبرشمون كسارات عبيه.
و كانت الخطة محكمة و الهجوم ثابت و قوي بعزائم الدروز المؤمنين بحقهم لاسترجاع و تخليص قراهم من الفاشيين و استمرت المعارك بمختلف الاسلحة حتى السادسة صباحا حيث تمكن الدروز من السيطرة على بلدة البنية و تلالها و تلال قبرشمون و أسر حوالي ستون جنديا و ضابطا و تدمير أليات الكتائب, اما في محور الفساقين ففي العاشرة من صباح 14 شباط سيطر الدروز على بلدة عين كسور بعد معركة عنيفة انهزم بها الكتائب و الجيش اللبناني الفئوي المنحط مخلفين مئات الجرحى و القتلى و الاسرى و اكثر من عشرين ألية مدمرة و استولى الدروز على العتاد و الاسلحة الثقيلة الاميركية و الاليات و في الساعة الحادية عشر صباحا التقى المقاتلون الدروز المنتصرون في دار الحكمة في عبيه و بعدها بساعة استعادوا مقام السيد عبدالله التنوخي (عليه السلام) و لم تنفع الكتائب و الجيش الفئوي المساعدات الاميركية و البوارج الحربية و الطيران.

بعد الظهر تابع المهاجمون مسيرة التحرير في اتجاه كفرمتى و بعورتا, اما عناصر الجيش و الكتائب الموجودة في الشحار الغربي فقد انسحبت باتجاه الدامور و مثلث خلدة و اعتمدوا في الانسحاب على تغطية الاسطول الاميركي لهم بنيران القذائف و اطنان القنابل التي تساقط على المهاجمين و على القرى الدرزية في الشوف و عالية و المتن و حلق الطيران الاميركي يومي 13 و 14 شباط فوق المناطق الدرزية رمى اكثر من ثلاثين ألف قنبلة فوقها و ظهرت العنصرية الاميركية من جديد بارهابها و انحيازها ال؟.. فقرية بتبيات بالمتن ازيلت من الوجود بفعل القصف الاميركي فنرى كيف توجه اعتى قوة بالعالم نيرانها لتبيد أصغر قرية درزية امنة.
بعد المعارك الطاحنة حرر الدروز قرى عين كسور البنية عبيه كفرمتى بعورتا و يوم 15 شباط تابع المقاتلين الدروز هجومهم على معاقل الكتائب و فلول الجيش في الدامور و المشرف و عين دارفيل و اجبروهم على التقهقر و بعد مقاومة شرسة استطاع الدروز احتلال ثكنة المشرف سيئة السيط و دخلوها ليروا ابشع جريمة في التاريخ المعاصر.
جثث مقطعة الاوصال لاطفال و شيوخ و نساء و بطون مبقورة و جثث مذوبة بالأسيد و مقدسات مدنسة و جثث مذبوحة و جثث عارية و كتب مقدسة منثورة على الارض... الى ما هنالك من فظاعة غدر الموارنة التاريخي الذي يلازمهم كالهواء.
فكانت مجازرهم بحق المئات من الدروز الامنين شيوخ و اطفال و نساء تفوق وحشية التتار و المغول و شوهوا حضارة لبنان و مدنية القرن العشرين و تركوا الجثث دون دفن ليدوسوها بحوافرهم و ألياتهم.
هدموا الاماكن المقدسة في عبيه و دمرا المعالم التاريخية للطائفة الدرزية.
فقال الشيخ محمد ابو شقرا بعد التحرير: تحية من القلب الى الاشبال الذين تدافعوا الى ساحة المعركة كالسيل الجارف و الموج الهادر محققين انتصارا سجله لهم التاريخ في سجلات البطولات الاسطورية.

بتحرير قرى الشحار وصل الدروز الى الدامور و الناعمة على السواحل و اتصلوا بمقاتلي حركة أمل الشيعية و تعاونوا معهم على استتباب الامن في الساحل و بيروت الغربية التي انقذوها من ارهاب الكتائب و الدكتاتور الصغير الجميل المتسلط على رقاب المسلمين بمختلف طوائفهم.

انتصر الدروز مجددا.. انتصر احفاذ العرب الاقحاح و سلطان باشا و المعلم الشهيد كمال و احفاذ الثوار و الشيخ الجليل أمين طريف مجددا.
دافعوا و هاجموا و انتصروا و نكست اعلام المعتدين تحت اقدام سيوف التوحيد و الحق و الكرامة..
و حسم الدروز الموقف في لبنان و اعادوا له سيادته و ابادوا العصاة الظالين المظللين عن راية الوطنية ليستعيد بعدها لبنان الجنة عافيته و يستوي على طريق المدنية و السلام ليامن ابناؤه داخل اراضيهم و يستعيدوا رونق حياتهم التي كادت ان تفنى تحت سياط جلاد هاو مدعوم من استعمار قديم جديد يتمثل بالغرب


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فؤاد الحلبي
الادارة
الادارة
avatar

اهلا وسهلا بكم في منتدى ابن الجبل منتدى ابن الجبل
الجنس ذكر
s :
عدد المساهمات عدد المساهمات : 5152
نقاط نقاط : 6075
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 08/01/2011
العمر العمر : 68
موقع موقع : دالية الكرمل
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : مصور محترف
المزاج المزاج : هادى ورائق
الابراج الابراج : الحمل
الأبراج الصينية : الثور
>> الاوســـــــــمة << :



مُساهمةموضوع: رد: بحمدون والشحار.حرب لبنان   الأربعاء نوفمبر 02, 2011 8:14 am

الغالي ابو عاهد

سلمت الايادي على موضوعك المهم لابناء معروف

لكي يعلموا بان اليد الواحده

لا يمكن التغلب عليها وعندما وقف الدروز

في لبنان معا تغلبوا على قوة اكثر منهم بكثير

وابادوها وقضوا على مؤسيسيها في وقت قصير


واعطوا الكتائب درسا في الحرب

لان في الاتحاد قوة والدروز الابطال لا يخافون من

التضحيه وايمانهم يجعلهم يقاتلون بشراسه حتى لو انه

امام كل درزي الف كتائبي فلا يخافون ويهجمون ويقاتلون ويذبحون الاعداء

وقد علموا العالم بالمثل القائل العفو عند المقدره بفكهم الحصار عن دير القمر .

الله يحيي الدروز في كل مكان وينصرهم عل كل من سولت له نفسه مقاتلتهم

دمت اخي الكريم بعز وخير والف شكر لك .




حنا ربع سلطان وعيال معروف ........................ السباع هلي يرعبنك زئيره
نهجم على العدوان ما نعرف الخوف .......... نضرب خيول الحرب ساعة نغيره
ونقطع بحد السيف ما بين الكتوف ................... يوم المعامع أضرمتله سعيره
نهجم ع ساحات المنايا كما الطوف ............. نمخر عباب الموت ما نهاب ديره
وأفعالنا بالكون نافت على النوف ...................... أطغت فعايلنا على كل ديره
نحمي دخيل البيت بشفار السيوف ................ لمن لمعها دروب الظلم تستنيره
من ساس أهلنا بالحمى نغيث ملهوف .................. كارٍ لنا داخل حمانا نجيره
وعراسنا يومن نهلل بالضيوف ....................... ومناسف تملا من الله خيره
ودلال قهوة هيلها يطوف ويطوف ............... دار الكرم ما ظن تشوف نظيره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احسان زهوة
المدير العام
المدير العام
avatar

اهلا وسهلا بكم في منتدى ابن الجبل منتدى ابن الجبل
الجنس ذكر
s :
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3595
نقاط نقاط : 4822
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 31/08/2010
العمر العمر : 47
موقع موقع : بقعاثا. الجولان
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : مرشد طيور
المزاج المزاج : هادء
الابراج الابراج : السمك
الأبراج الصينية : الكلب
>> الاوســـــــــمة << :



مُساهمةموضوع: رد: بحمدون والشحار.حرب لبنان   الأربعاء نوفمبر 02, 2011 8:27 am

الغالي الاخ ابو اياد.
نعم اخي صدقت وأبدعت في ردك الرائع.
وليعلم الجميع إن اللة حق وبني معروف لا يعتدون بل يدافعون عن الارض والعرض.
والتاريخ يسطر امجاد عز وكرامة.
شكرا اخي شرفني المرور الغالي ودمت بخير :gfd: :jgd: :erer:


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بحمدون والشحار.حرب لبنان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ابن الجبل :: الفئة الأولى :: تاريخ وتراث بني معروف-
انتقل الى:  
راديو صوت الجبل