منتدى ابن الجبل

منتدى ابن الجبل بني معروف دروز السويداء
 
الرئيسيةالبوابةراديو صوت الجبلالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من سمات عربية ابن البطريق ب، حسيب شحادة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Jalili
عضو متالق
عضو متالق
avatar

اهلا وسهلا بكم في منتدى ابن الجبل منتدى ابن الجبل
الجنس ذكر
s :
عدد المساهمات عدد المساهمات : 297
نقاط نقاط : 879
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 25/07/2011
العمر العمر : 74
موقع موقع : Finland
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : المطالعة، المشي
المزاج المزاج : حقاني
الابراج الابراج : الجوزاء
الأبراج الصينية : القرد

مُساهمةموضوع: من سمات عربية ابن البطريق ب، حسيب شحادة   الجمعة ديسمبر 14, 2018 9:43 am

١٢) إذا اراد الدخول على معرفة اي علم، ٥.
١٣) شرحا شافيا كافيا، ٥.
١٤) إنه على كل شيء قدير، ٥.
١٥) ووقع (= واقَع، جامَع) آدم على حواء فحملت وولدت غلاما وجارية، ٦، ٧.
١٦) وبالرومي لفورا، ٦.
١٧) وولد لآدم بعد ذلك اولاد كثير، ٧.
١٨) فحنّطوا جسدي بالمرّ واللبان والسليخة (= دهن جوز الطيب) واجعلوني في مغارة الكنوز، ٧، ٨، ١٠، ١١، ١٢.
١٩) آذار وهو برمهات، ١١، ١٩، ٢٢؛ نيسان وهو برموده، ٧، ١١، ٢٠، ٢٤، ٣٢؛  ايار وهو بشنس، ١٥، ٢٥؛ حزيران وهو بابه، ١١؛ تموز وهو ابيب، ٢٣؛ آب وهو مسري/مشري، ١٠، ١٨، ٣٢؛ في الحادي وعشرين من ايلول وهو توت، ١٢، ١٣، ١٩، ٢٣؛ تشرين الاول وهو بابه، ١٠، ٢٥؛ تشرين الثاني وهو هتور، ١٢٤؛ كانون الأول وهو كيهك، ٨٩؛ كانون الثاني وهو طوبه، ١٩.
٢٠) الطبول والصنوج والبرابط والمعازف، ٨.
٢١) وكان قاين يدور في الغابة لأنه كان هائمًا، ٨.
٢٢) بني آلُوهيم أي بني الله، ٩.
٢٣) ولو كان الملائكة يجامعون لم يكونوا يتركوا عذراء من بنات الناس الا افسدوهن، ٩-١٠.
٢٤) فلم يتهيأ (= يتسنّى) لهم أن يعودوا الى الجبل، ١٠.
٢٥) وناحوا عليه اربعين يومًا، ١٠، ١٢.
٢٦) العرب تسمي اخنوخ ادريس، ١١.
٢٧) نصف النهار، ١١، ١٢١، ١٣٥.
٢٨) ويجلس من اولاده رجلًا يخدم هناك ويكون ناسكًا، ١١.
٢٩) ان يعمل ناقوسًا من خشب الساج طولهُ ثلاثة اذرع وعرضه ذراع ونصف وتكون مرزبتهُ (= مطرقة لكسر الحجارة) منه، ١٣.
٣٠) يضرب به ثلاث مرات في النهار بالغداة لتجمع اليه الصنّاع. ونصف النهار اخرى لوقت الغذاء. وبالعشي أُخرى لوقت الانصراف، ١٣.
٣١) اراراط وهو جبل الجودي بالموصل بارض ديار ربيعة في قرية يقال لها فردا وتعرف اليوم بارض ثمنين وبجزيرة بني عُمَر، ١٣-١٤.
٣٢) من آدم الى الطوفان ٢٢٦٥ سنة، ١٣.
٣٣) فلما انتبه نوح من نومه، ١٤، ٤١.
٣٤) وخذ معك خبزًا وخمرا لمعونة الطريق، ١٥ (= لمؤونة).
٣٥) ملشيساداق ابن فالق، ١٥، ١٦.
٣٦) وعابر هو ابو العبرانيين والعرب تسميه هود، ١٥.
٣٧) اسم موقع دفن آدم الجلجلة وهو الاقرانيون، ١٦.
٣٨) كانت لغتهم السرياني وقال قوم كانت لغتهم العبراني وقال قوم كانت لغتهم اليوناني، ١٦.
٣٩) ورفع البرج عشرة الاف باع، ١٧، ٥١ (برج بابل).
٤٠) رجل بمعنــى شخص، ١٧.
٤١) جزائر بمعنى جزر، ١٧.
٤٢) بحر النيل أي نهر النيل، ١٧.
٤٣) وانا ارد عليك كل شيء ذهب لك، ١٩ (تأثير من العامية؟).
٤٤) بعث الله عليهم ريحا عاصفا وكان طوفان ريح، ١٩، ٧١.
٤٥) خذ سلاحك واخرج الى البرية واصطد لي صيدًا وأصلح لي طعامًا لآكل وابارك عليك قبل ان اموت، ٢٤.
٤٦) أما الكلام فكلام يعقوب وامّا المجس فمجس العيص، ٢٤.
٤٧) فولدت ليّا ليعقوب روبيل وسمعان ولاوي ويهوذا ويساخار وزابلون، ٢٥.
٤٨) دان ونفتاليم، ٢٥.
٤٩) جازت بهم رفقة (= مجموعة) تجار من الماديين، ٢٥.
٥٠) هذا الغلام العبراني راودني على نفسي، ٢٥.
٥١) وحبس فرعون رئيس الخبازين ورئيس الشرّابين (= السقّائين) مع يوسف في الحبس،  ٢٦.
٥٢) وتزوج يوسف امرأة يقال لها اسينات ابنة كاهن مدينة عين شمس، ٢٦.
٥٣) فخلّفوا (= أبْقُوا) عندي واحد منكم، ٢٧.
٥٤) وزفّتته من داخل ومن خارج، ٢٩.
٥٥) اسم ام موسى يوخابد، ٢٩.
٥٦) سيفورة ابنة يتروا والعرب تسميه شعيب، ٢٩.
٥٧) وولدت سيفورة لموسى ولدين جرصام واليازر، ٢٩.
٥٨) السفر الأول من التوراة، ٣٠.
٥٩) فسقطت على ابرهيم سكتة (مخ. آخر: سكينة)، ٣٠.
٦٠) ولم يفلت منهم ولا واحد، ٣١ (تأثير عاميّ؟).
٦١) من ابن عشرين سنة الى فوق، ٣١.
٦٢) وصعد موسى الى جبل طورسينا، ٣٢.
٦٣) فنزل من الجبل فاصاب (= وجد) بني اسرائيل قد اخذوا حليّ نسائهم فسبكوه ، ٣٢؛ فاصاب ا؟ حلزونة تمشي على الشط، ٥٠؛ فانك تصيب فيها رجلا من القوّاد، ٦٣؛ اذهبوا واطلبوا هذا الملك المولود فان أصبتموه فاسجدوا لـهُ، ٩٠.
٦٤) ضرب بنو اسرائيل البوقات حول مدينة ريحا، ٣٢، ٣٦. كتاب يحيى بن سعيد الانطاكي تتبعا لتاريخ سعيد ابن بطريق: البوقات والطبول، ٢١٤.
٦٥) وكانوا كمثل الرمل من الكثرة، ٣٤.
٦٦) ثم بعد ذلك اقام يقسم الاراضي والبلدان على بني اشرائيل، ٣٤.
٦٧) وكانت دبورا تجلس بين الرامة وبين بيت ايل، ٣٥.
٦٨) تعالا الله علوًا كبيرًا، ٣٦.
٦٩) دبر، تدبير (= إدارة)، ٣٦، ودبرت الشعب  دبورا اربعين سنة، ٣٦.
٧٠) فسقته لبنًا لتجرّبه وتنظر هل عقله معه ثابت ام لا، ٣٦.
٧١) وقتلوا منهم  مقتلة  عظيمة، ٣٦، ٣٧، ٣٨، ٤٢، ٤٤، ٤٥، ٦١، ٨٨، ٩٣، ١١٠، ١٢١، ١٢٢، ١٣٨، ٢١٩.
٧٢) فرزقه الله الظفر، ورُزق عليهم الظفر، ٣٨، ٣٩ ،٤٧.
٧٣) فلما كثر ذلك (الموتى) حفروا النواويس ودفنوا الموتى ، ٣٩.
٧٤) ثلثين ولدًا ذكرًا وثلثين بنتًا، ٣٩.
٧٥) مسخّم الوجه مخزق الثياب، ٤٢، ٤٦.
٧٦) الغزاويون، ٤٢.
٧٧) فلما سمع بذلك شاول كبس عسكر القبائل الغرباء في الليل فقتلهم، ٤٤، ٥٨، ٦١، ٦٢.
٧٨) فانا امسح لبني اسرائيل ملكًا غيرك، ٤٤.
٧٩) وكان داود عليه ثياب ملونة وهو يرقص ويزفت قدام التابوت، ٤٧.
٨٠) ابياثار ابن ابي مالخ قرابة عالي الكاهن وصادوق، ٥٠.
٨١) الشاروبيم، ٥١.
٨٢) اباء السامرية = السامريين، انفردوا عن اليهود ورفضوا نبوءة داود والانبياء كلهم وقالوا ليس بعد موسى النبي نبي. وجعلوا رئيسهم من ولد هرون وسمّوه الرئيس (= الكاهن الأكبر)، ٦٧.
٨٣) فلم يلبث بل مات، ٧٥.
٨٤) من اليوناني الى لسان العربي، ٧٦.
٨٥) فارغبوا في الباقية (= الآخرة) كرغبتكم في الفانية (= الدنيا)، ٨٣.
٨٦) وامرهم ان يفسروا (= يُترجموا) لهُ التوراة وكتب الانبياء من العبرانية الى اليونانية، ٨٥.
٨٨) فلما ظهرت النصرانية، ٨٦.
٨٨) مدبر بيت المقدس ورئيسها، ٨٧، ١٣٣.
٨٩) كلاوبطرة، ٨٨.
٩٠) فماتت من ساعتها، ٨٨.
٩١) بشرت السيدة مريم العذراء الطاهرة النقية بسيدنا المسيح، ٨٩، ١١١، ١٣٧.
٩٢) ولد سيدنا المسيح في ٢٥ يوم من كانون الأول، ٨٩.
٩٣) في بيت لحم يهوذا، ٩٠.
٩٤) جزيرة بنطة قرب رومية، ٩١.
٩٥) سيدنا المسيح كان يفصح (= يقضي الفصح) مع تلاميذه وكان ليلة الجمعة، ٩٢.
٩٦) حين عاينوا الملاك وما صنع، ٩٣.
٩٧) وامّآ التلاميذ فذهبوا الى جبل الجليل فوافوا هناك سيدنا المسيح، ٩٣.
٩٨) وله ثلث وثلثون سنة، ٩٣.
٩٩) وفي عصر قلوديوس قيصر كتب متاوس انجيلَهُ بالعبرانية في بيت المقدس، ٩٤.
١٠٠) وفسره (= ترجمه، نقله؛ مثل تفسير الفيومي في القرن العاشر، أي ترجمته العربية للتوراة) من العبرانية الى اليونانية يوحنا صاحب الانجيل، ٩٤.
١٠١) مشايخ الاسلام وشيوخ النصارى، ٩٥.
١٠٢) مرقص البشير، ٩٥.
١٠٣) القسا (= القسس)، ٩٥.
١٠٤) فأمّا حنانيا بطريرك الاسكندرية الذي اصلحه مرقص البشير على كرسيها بطريركًا، ٩٦.
١٠٥) البابا أي الجدّ ، ٩٦.
١٠٦) الايمان بالمسيح ابن الله، ٩٦.
١٠٧) فبعد جهد شديد واضطراب غليظ، ٩٨.
١٠٨) فقتل من اليهود ما لا يحصى كثرتهُ، ١٠١، ١١٢؛ ما لا يحصى كثرتهم، ٢٠٠؛ وقتلوا اليهود مع الفرس والنصارى ما لا تحصى كثرتهم وهم القتلى الذين ببيت المقدس في الموضع الذي يقال لهُ ماملا، ٢١٦.
١٠٩) فوصفوا لهُ بيت المقدس فلما وافاها ووجدها خرابًا وليس فيها الا كنيسة النصارى، ١٠١.
١١٠) وفي زمان قليل، ١٠١.
١١١) وخرب المدينة حتى تركها صحراء، ١٠٢.
١١٢) صُير مرقص بطريركًا على رومية، ١٠٢.
١١٣) النصارى كانوا من بعد صعود سيّدنا المسيح الى السماء اذا عيّدوا عيد الحميم (= عيد الغطاس، عيد شهر طوبة، الإبيفانيا، العمّاد، تكريس الماء إلخ.) من الغد يبدأوا يصومون اربعين يومًا، ١٠٥، ١٣٧، ١٤٨.
١١٤) لكرم انفسهما وشدّة محاماتهما على مولاهما، ١٠٥.
١١٥) انكرت مكانها وسهرت لذلك عامّة ليلتها، ١٠٦.
١١٦) وسألهم خلوص النية وصحّة الطويّة، ١٠٩.
١١٧) وثب بمعنى انقضّ، ١١٢، ١٣٢، ١٣٣، ١٣٩.
١١٨) فصبّ الله على السبعة غلمان نومًا فناموا كالاموات، ١١٢.
١١٩) وفي اول سنة من ملكهما صُير قرنيليوس بطريركًا على رومية، ١١٣ (تتكرّر مرّات عديدة) .
١٢٠) وصيرهُ قسيسًا، ١١٧؛ صُيّر يوحنّا الراهب بطريركًا على الاسكندرية، ١٩٢.
١٢١) فصبّ الله عليه نقمتهُ فتحلل جسمه، ١١٧.
١٢٢) ووقع في علّة غليظة حتى دوّد بدنه، ١١٧.
١٢٣) ولم يكن يدع بنتًا للنصارى بكرًا الا اخذها وفسّدها وقتلها، ١١٨.
١٢٤) وصبّ الله على … عللا عظيمة حتى تقطّع لحمه، ١١٨.
١٢٥) الحبوس = السجون، ١١٨.
١٢٦) فقتل من النصارى من الرجال والنساء والصبيان ما لا احصاء لهُ، ١١٨.
١٢٧) وكان ابي قد اجترم الى ملكنا جرما عظيما، ١١٩.
١٢٨) فاستوثقوا منه (= تأكدوا) منهُ حتى يعلمكم يقين امره، ١٢٠.
١٢٩) اشتدّ سرورهم به، ١٢٠.
١٣٠) جوع شديد ووباء وطاعون حتى ما كانوا يلحقون دفن الموتى من كثرتهم، ١٢١.
١٣١) فلما سمع مكسنتيوس ان قسطنطين قد وافى لمحاربته استعدّ لذلك، ١٢١.
١٣٢) من النصارى والمصاليب (=المصلوبين)، ١٢٢.
١٣٣) وامرهُ ان يكرم النصارى ويعزّهم ولا يؤذي احدا منهم، ١٢٢.
١٣٤) وحملوهم على العجل (= بسرعة)، ١٢٣.
١٣٥) وسأل الملك ان يُشخصه (=  يُحضره شخصيًا) ليناظرهُ قدّام الملك، ١٢٥؛ وشخصت الى بيت المقدس مع مكاريوس الاسقف في طلب الصليب، ١٢٩.
١٣٦) وكل من يقول بمقالته (= برأيه)، ١٢٥، ١٣٥.
١٣٧) فباركوا على الملك وقلّدوه سيفه، ١٢٧.
١٣٨) الابن مولود من الاب قبل كل الدهور وان الابن من طبيعة الاب غير مخلوق، ١٢٧.
١٣٩) سيدنا يسوع المسيح، ١٢٧.
١٤٠) اني احببت ان اعلم في اي يوم من الجمعة (= الأُسبوع) ولد سيدنا يسوع المسيح وفي اي يوم صلب وفي كم كانت هذه الايام فبحثتُ عن ذلك وعكست السنين فاصبت انهُ ولد في اثني عشر من كلكس الشمس، ١٢٧.
١٤١) عيّدوا عيد الحميم (= الغطاس، العماد إلخ.) صاموا اربعين يومًا، ١٢٨.
١٤٢) وإذا ما فصّح اليهود عيّدوا معهم الفصح وهو يوم فصح الفطير، ١٢٨.
١٤٣) ومنعوهم من التعييد مع اليهود ومن الفصح معهم، ١٢٨.
١٤٤) اني قد نذرت اني اصير الى بيت المقدس واطلب المواضع المقدسة وابنيها، ١٢٩.
١٤٥) فاصابوا (= وجدوا) ثلاث صلبان. فقالت هيلانة كيف نعلم ايهما صليب السيد المسيح، ١٢٩؛ ورفع البلاطة فاصاب تحتها مالًا عظيمًا، ١٤٩؛ فوجه الى رومية يطلب رجلا حكيما ليعلّم اولاده فاصابوا برومية فيلسوفًا يسمّى ارساني، ١٥٠.
١٤٦) وبنت كنيسة القيامة، ١٣٠.
١٤٧) وصار الى بيت المقدس فاصلح دهن الميرون، ١٣٢.
١٤٨) وامر قسطنطين الملك ان لا يسكن يهودي في بيت المقدس ولا يجوز ( = يمشي، يعبُر) بها، ١٣٣، ١٩٨، ٢٠١.
١٤٩) اليهود من فزع القتل تنصّروا وهم على دينهم، ١٣٣.
١٥٠) وجاءنا بتوراة جديدة الذي هو الانجيل، ١٣٣.
١٥١) وقتل من الشهداء خلق كثير، ١٣٧.
١٥٢) ولا سمعت حسا، ١٤٢.
١٥٣) الثياب الخلقان ال؟ة، ١٤٤.
١٥٤) الصوم الكبير، ١٤٨.
١٥٥) فركب البريد (= الدابّة حاملة الرسائل) وصار الى مدينة افسس، ١٥١.
١٥٦) وبنى ايضًا ثاوذوسيوس الملك في بيت المقدس كنيسة الجسمانية التي فيها قبر مرتمريم، ١٥٢.
١٥٧) صير فلان بطريركًا على فلانة كذا سنين ومات، ١٥٥ ( يتكرّر كثيرا).
١٥٨) روح الانسان العاقلة الكلمانية، ١٦٢.
١٥٩) والثوب المبطن ظهارته قزّ وبطانته قطن، ١٦٦.
١٦٠) فهو مسيح واحد ابن الله الوحيد المولود من الاب قبل الادهار كلها. نور من نور اله حقّ من اله حقّ مولود غير مخلوق من جوهر ابيه وطبيعته، ١٦٧.
١٦١) علام الغيوب، غفار الذنوب، ١٧٣.
١٦٢) الاب والابن وروح القدس الاله الواحد، ١٧٥.
١٦٣) وفي ذلك العصر وقعت رجفة (هزّة أرضية) عظيمة في مدينية القسطنطينية وانكسفت الشمس وظهرت النجوم بالنهار ووقعت دور كثيرة جدًا ومات خلق عظيم من شّدة الرجفة وذلك في تسع سنين من ملك زينون ملك الروم، ١٨٥؛ وكانت بانطاكية رجفة (= هزّة أرضية) عظيمة وسقطت دور كثيرة وقتلت خلقًا عظيمة، ١٩٨؛ كانت رجفة عظيمة شديدة بانطاكية فانهدم اكثر انطاكية وهلك سكانها،٢١٠، ٢١١.
١٦٤) ايليا بطرك بيت المقدس، ١٩٣.
١٦٥) الاسلام = المسلمون، ٢٠٤.
١٦٦) القرسطقون اي القبّان، ٩٥.
١٦٧) ويقول في ابتداء الميمر، ١٣٧.
١٦٨) وقال لنا في انجيله المقدس، ٢٠٥.
١٦٩) الشيخ القندلفت، ٢١١.
١٧٠) اول ما (استعمال عامّيّ) نزل خرب كنيسة الجسمانيّة وكنيسة إلينة، ٢١٦.
١٧١) والف تليس (= كيس) حنطة والف تليس قطانة، ٢١٨.
١٧٢) فلما استوثق (= تأكد، أيقن) منهم قال لهم، ٢١٩.
١٧٣)  اليومين الشريفين اعني الاربعاء والجمعة، ١٤٨.
١٧٤) فكبسهم ليلا فقتل خاقان بيده، ١٧٧.
١٧٥) رجل يقال له باسليقوس، ١٨٥.
١٧٦) وابنهُ مرقس معهُ عشرون شهرًا، ١٨٥.
١٧٧) ووقعت حروب شديدة وقتلى كثير (= كثيرون، كُثْر)، ١٩٢.
١٧٨) وكان شابا عليه ثياب خلقان، ١٩٣.
١٧٩) فضرب بالجرس ان يجتمع الناس يوم الاحد في الكنيسة ليسمعوا كتاب الملك، ٢٠٠.
١٨٠) وصعد على الانبلن وهو المنبر، ٢٠٠.
١٨١) فنزعت ملحفة كانت عليّ ودفعتها اليها، ٢١٧.
من ابتداء الهجرة
١) وليس عندي في هذا الوقت تمام الفدية التي سأل (= طلب)، ٢.
٢) من رجل وامرأة وصبي، ٣.
٣) اذ يقول في مزمور مائة وستة وثلثين: طوبى لمن اخذ اطفالك وضرب بهم الصخرة، ٣ (الصحيح ١٣٧: ٩ ”هنيئًا لمن يمسك أطفالك ويضرب بهم الصخرة“)، ٣.
٤) ما لا احصاء له، ٣.
٥) المنجنيقات والعرادات، ٣.
٦) جمعة البيض والجبن التي قبل الصوم الكبير، ٦.
٧) ونترك فيها اكل الزهومات (= اللحم، الدُّهن) كلها، ٦.
٨) ما لا يحصى عدده، ٦.
٩) مقتلة عظيمة، ١١، ٥٧.
١٠) ان طبيعة المسيح مضعفة (=  ثنائية)، ١٣.
١١) ويقال للموضع الجولان ويُعرف بالياقوصة، ١٤.
١٢) سيروا على بركة الله وعونه، ٢١.
١٣) وخندقوا حول الحصن خندقًا، ٢٢.
١٤) من باب القصر القبلي، ٢٢.
١٥) واصطلحوا (= اتفقوا) على ان يفرض على جميع من بمصر من اعلاها الى اسفلها من القبط دينارين، ٢٤.
١٦) في يوم من الايام اشتد القتال، ٢٥.
١٧) وكرّ راجعًا وقاتلوه، ٢٦.
١٨) فبعث عمرو بالجمال موقرة حنطة، اولها بالمدينة وآخرها بمصر قطارًا (= قافلة جمال)  واحدًا، ٢٦- ٢٧.
١٩) فناظره وافلج عليهِ حجته، ٢٩.
٢٠) وحج عمر في خلافته تسع حجج، ٢٧.
٢١) الصحيفة = الرسالة، ٣٢.
٢٢) تعالا الله علوًا كبيرًا، ٣٦.
٢٣) ربنا يسوع المسيح، ٣٧.
٢٤) كما قال اشعيا النبي:  ”رأيناهُ فلم يكن لهُ منظرًا ولا جمال وكان حقيرًا لا يُعَدّ هو الذي احتمل امراضنا واخذ اوجاعنا الذي بجراحه كلنا شفينا لانهُ كالشاة سيق الى الذبح وكالخروف امام الجزار كان ساكتًا هكذا لم يفتح فاهُ بتواضعه ارتفعت حكومته“، ٣٧.
٢٥) وكان لهُ كاتب يعقوبي يقال لهُ لثناس، ٤١.
٢٦) فاستغنم (= استغلّ) توما بطريرك بيت المقدس المعروف بتمريق خلوّ المدينة من المسلمين، ٥٥.
٢٧) انما استرمّ (=  كان بحاجة لترميم) موضع من القبة فرممته، ٥٦.
٢٨) ومن سيدنا يسوع المسيح الى مولد سعيد ابن بطريق ٨٦٨ سنة، ٧٠.
٢٩) ومرض احمد ابن طولون المرض الذي مات منهُ وهو زلق الامعاء (= الداء الزلاقي، coeliac disease حساسية إزاء بروتين الغلوتين )، ٧٠.
٣٠) وامّروا (= عيّنوا أميرا) عليهم ابنهُ الاصغر خمارويه، ٧٠.
٣١) سنة ٢٧٣ كانت بمصر رجفة عظيمة وسقطت دور كثيرة، ٧١.
٣٢) اربعة اركان السماء، ٧٣.
٣٣) يوم الشعانين، ٨٧.

كتاب يحيى بن سعيد الانطاكي تتبعا لتاريخ سعيد ابن بطريق

١) في صلواتهم وقداساتهم، ٩٣.
٢) وكان متمهرًا بصناعة الطب، ٩٤.
٣) جماعة من الرجالة، ٩٥.
٤) واخذ من الناس مالًا واسعًا، ٩٦.
٥) وعزّ القمح وسائر الحبوب، ٩٧.
٦) بالشمع = بالشموع، ٩٩.
٧) ضربًا وجيعًا وأُشهروا في المدينة على حمير، ١٠٢.
٨) فجلس في الخلافة بعد ابيه وتلقّب بالمنصور، ١٠٤.
٩) فاستراب المهدي بكلامه وساء ظنه، ١٠٨.
١٠) وحدث بمصر زلزلة … وتساقطت منها عدّة دور، ١١٣؛ حدث بانطاكية زلزلة فسقطت قطعة كبيرة من سورها، ١٣٩؛ زلزلة عظيمة بدمشق سنة ٣٨١، ١٧٣؛ ٢٥٠؛ زلزلة مهولة سنة ٤٢٥ وسقط منها نصف ابنية مدينة الرملة، ٢٧٢ (زلزلة = هزّة أرضية).
١١) فانتشب القتال بينهم، ١١٤؛ وانتشبت الحرب بينهم خارج القاهرة، ١٣٩؛ وانتشب الحرب بينهم من الضحى الى العصر، ١٤٤؛ فانتشب بينهُ وبين اهلها حرب شديدة، ١٨١، ١٨٢، ١٨٣؛ فانتشب الحرب بينهم وبين الجند، ٢٢٧؛ وانتشب الحرب بين صالح وبينهم، ٢٥٣.
١٢) واخرب حصونًا كثيرة، ١١٦؛ واخربها واخذ جماعة من اهلها، ١٤٥؛ واخرب مدينة باريا في جملة ما اخرب، ١٧١؛ واخرب واحرق وعاد الى انطاكية، ٢٥٩؛ فاحرقوا واخربوا تبل وما يليها من بلد اعزاز، ٢٦٠؛ فأخربه (حصن) الى الارض اذ لا فائدة فيهِ، ٢٦١؛ واخرب سائر الابرجة الى الارض، ٢٦٢؛ واحرقوا باب المدينة واخذوا حديده واخربوا موضعًا في السور، ٢٦٤؛ واخربوا ما عندهم من المساجد، ٢٦٥؛ ولهذا انا مستغني عن اعادتها، ١١٠.
١٣) فشعثوها واخربوها خرابًا عظيمًا، ١١٧(عن كنيسة).
١٤) وآيس الناس منهُ واشرف على الموت، ١٢١.
١٥) ولا يحوجوهُ الى مقاتلتهم، ١٢٧.
١٦) ولمّا تصرّم (= انقضى، مضى) الثلث الأوّل من الليل، ١٢٨.
١٧) بمال جسيم وثياب كثيرة، ١٣٠.
١٨) وكان معه ضبنة (رفقاء، حَشم) كثيرة ومال جزيل، ١٣١.
١٩) شروا بها انفسهم منهم، ١٣٢.
٢٠) وكثرت الرجفات، ١٣٣.
٢١) واجتمع اليهِ خلق كثيرون، ١٣٧.
٢٢) فكان الامر بالضد من (= بعكس ) ذلك، ١٤١.
٢٣) ويكبسون (كما في العامية: يتفقدون على حين غِرّة) دكاكين التجار ومنازلهم، ١٤١.
٢٤) ولما تزايدت الحال في الفتن ببغداد وتقاومت دعت الضرورة الى ان طرح السلطان النار في الجانب الغربي، ١٤١.
٢٥) واحترق عالم من الرجال والنساء والصبيان والبهائم، ١٤١.
٢٦) لقد كان اخير (= أحسن، أفضل) للرجل ان لا يتزوج بالكلية (= بالمرّة)، ١٥٣.
٢٧) من الآن والى كل اوان والى دهر الداهرين امين، ١٥٤.
٢٨) ان يخلو بحرمه، ١٦١.
٢٩) عساكر جسيمة، ١٦٦.
٣٠) وناشبهم القتال فرشقه الانطاكيون بالنشاب، ١٧٤، ١٧٥.
٣١) ولمّا عظم استضرار الحلبيين، ١٧٦.
٣٢) مقتلة عظيمة، ١٥٥، ١٧٨، ١٨٢.
٣٣) ونهبوا القرافة والمعاقر، ١٨٥.
٣٤) وكسرت الظروف التي يوعى (= يوضع في وعاء، إناء؛ يُعبأ) فيها النبيذ، ١٩٢.
٣٥) لانهما لا يفصحان (= يُعيّدان الفصح، اليهود والنصارى) يومًا واحدًا ابدًا، ١٩٣.
٣٦) بعض الحسبانات (= الحسابات)، ١٩٣.
٣٧) النصارى الذين بمصر من الملكية والنسطورية واليعقوبية، ١٩٣.
٣٨) عدد متوافر (= كبير) من الناس، ١٩٤.
٣٩) وحظّر عليهم اشدّ تحظير، ١٩٤، ٢٠٠.
٤٠) برد الهواء وحرّ الشمس واهطال المطر، ١٩٤.
٤١) ولا جرى في السالف شبهه (= الماضي مثله)، ١٩٧.
٤٢) وبوس اليد، ٢٠٥.
٤٣) والفوطة على رأسه، ٢٠٥.
٤٤) فاخذ ساطورة، ٢٠٩.
٤٥) فقتل منهم تقدير (= قدر، حوالي) الفي رجل، ٢١٢.
٤٦) الى بني البلغر، ٢١٧.
٤٧) من ضروب المالنخوليا وفساد الفكر، ٢١٨؛ المالنخوليات، ٢١٩.
٤٨) فانصلحت اخلاقه وترّطب مزاج دماغه (= رأسه، كما في اللهجة المصرية الحالية)، ٢١٩.
٤٩) من اهل عكاء، ٢١٩.
٥٠) واقتصر على مطعمه ومشربه، ٢٢٢؛ في مطعمه ومشربه وزيّه، ٢٤٩.
٥١) واجتمعوا في لدّ، ٢٢٧، ٢٣٠.
٥٢) واستولى على مطرنة القاهرة وعمّر كنيسة القنطرة بمصر، ٢٣١.
٥٣) وكان النصارى الملكية، ٢٣٦.
٥٤) الى التظاهر بشرب النبيذ وسماع الاغاني والتخرم في لذّاتهم، ٢٣٨.
٥٥) وجهّز الميرة والعلوفات والسلاح، ٢٤٠.
٥٦) وهو يومئذٍ اوجه من بقي بحلب من الحمدانية، ٢٤٦.
٥٧) رموا المفاتيح من طاقةٍ عنده ففتحوا الباب ودخلوا القلعة، ٢٤٨.
٥٨) وصغّروا في نفسه حال العرب فاغترّ بكلامهم، ٢٥٤.
٥٩) ونفر العوامّ والرعاع في وجهه ، ٢٥٤.
٦٠) وانضاف الى ذلك استضرارهم بقلّة الماء، ٢٥٦.
٦١) جماعة من الدرزية (= الدروز) وجاهروا بمذهبهم، ٢٦٥.
٦٢) وان تعمِّر النصارى جميع الكنائس الخراب، ٢٧٠.
٦٣) وانقلبت مدينة ريحا على اهلها وكذلك نابلس وقرى قريبة، ٢٧٢.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من سمات عربية ابن البطريق ب، حسيب شحادة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ابن الجبل :: الفئة الأولى :: مضافة ابن الجبل السويداء-
انتقل الى:  
راديو صوت الجبل